Connecté Nous
aa

Actualités

الورياشي: سنعمل كل ما في وسعنا للتأهل لنهائيات “الأفرو باسكيط” برواندا

الورياشي: سنعمل كل ما في وسعنا للتأهل لنهائيات “الأفرو باسكيط” برواندا

أكد نوفل الورياشي مدرب المنتخب الوطني لكرة السلة، أن الطاقم التقني واللاعبين سيبذلون قصارى الجهود خلال المحطة الثانية من تصفيات المجموعة الإفريقية الخامسة، التي ستقام بتونس من 19 إلى 21 فبراير المقبل، لضمان التأهل للنهائيات الإفريقية “الأفرو باسكيط” المقررة برواندا في غضون السنة الجارية.

وقال السيد الورياشي، في تصريح لموقع الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة، إن الهدف الذي كان مرسوما خلال المشاركة في محطة الإسكندرية في نونبر الماضي يتمثل في تشبيب المنتخب المغربي  وإعداده بالشكل المطلوب ليكون أكثر قدرة على المنافسة في الثلاث أو الأربع سنوات القادمة، بيد أن المكتب الجامعي الجديد برئاسة السيد مصطفى أوراش أكد على ضرورة مواصلة العمل في هذا الاتجاه مع تحديده هدفا أساسيا  ثانيا يكمن في محاولة ضمان التأهل لدورة رواندا.

2021 ويذكر أن المنتخبات المحتلة للمراكز الثلاثة الأولى في كل مجموعة من المجموعات الخمس ستتأهل لنهائيات دورة رواندا

وأشار إلى أن ما كان ينقص الفريق الوطني خلال محطة الإسكندرية، التي خسر فيها مبارياته الثلاث أمام منتخبات كل من الرأس الأخضر وأوغندا ومصر، قلة التنافسية، ناهيك عن الإصابات التي  تعرض لها بعض اللاعبين، لاسيما المتمرسين منهم على غرار سفيان كوردو، وافتقاد عدد من العناصر الشابة إلى التجربة.

وعن استعدادات المنتخب الوطني لكرة السلة للمرحلة الثانية من تصفيات المجموعة الإفريقية الخامسة المؤهلة لنهائيات ” أفرو – باسكيط “، بدءا من التجمع الحالي  بالرباط (20 و24 يناير)، أوضح نوفل الورياشي أنه سيتم في المرحلة الأولى التركيز بالأساس على اللياقة البدنية نظرا لغياب المنافسة ثم في مرحلة لاحقة على الجوانب التقنية والتكتيكية.

وقال إن الفريق الوطني يتكون من عناصر شابة واعدة وأخرى متمرسة وجهت لها الدعوة لتعزيز صفوف النخبة لإعطاء القيمة المضافة المرجوة يونس الإدريسي وسفيان كوردو، الذي غاب عن دورة الإسكنذرية بسبب الإصابة، مشددا على أن باب الفريق الوطني سيظل مفتوحا أمام كل العناصر المؤهلة لحمل القميص الوطني وتمثيل المغرب تمثيلا مشرفا والمساهمة في الارتقاء بكرة السلة الوطنية إلى أعلى المستويات.

وناشد نوفل الورياشي أسرة كرة السلة أن تضع ثقتها في هذا الفريق الشاب وتقف إلى جانبه في هذه المرحلة الانتقالية ،مجددا التأكيد  على أن الطاقم التقني واللاعبين سيسخرون كل الجهود لكي تسترجع كرة السلة المغربية إشعاعها وتتبوأ المكانة اللائقة بها على الصعيدين القاري والعربي.

Plus dans Actualités